بدأ وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، يرافقه الوزير نقولا تويني، الوزير السابق نقولا صحناوي والسادة: رومل صادر، نقولا شماس، ميشال متني، الياس عباس، غسان خوري وباتريك خوري، جولته على قيادات دينية في منطقة الاشرفية، استهلها بزيارة بطريرك الارمن الكاثوليك كريكور بدروس، في مقر البطريركية، في حضور شخصيات سياسية ودينية.
وشدد باسيل خلال اللقاء على «أهمية منح جميع المواطنين الحق في المشاركة السياسية»، مؤكدا أننا سنطبق القانون الانتخابي النسبي الجديد لتجديد الحياة السياسية».
ثم التقى باسيل والوفد المرافق له، متروبوليت بيروت للرومِ الأرثوذكس المطران الياس عودة، وأكد «الآن دخلنا في سنة الاستحقاق الأكبر الذي سيحصل في الانتخابات النيابية ولبنان على موعد كبير معه لكي يصلح نظامه السياسي لأن لدينا قانونا نسبيا سنطبقه ونعطي فيه هامشا أكبر للمواطنين بحريتهم وبقدرتهم على المشاركة».
والتقى باسيل والوفد المرافق أيضا بطريرك السريان الأورثوذكس دانيال كورية في كنيسة مار أفرام، قبل أن يزور متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك المطران كيرلس سليم بسترس في دار مطرانية بيروت.
ومساء، وصل باسيل الى دارة الوزير السابق نقولا الصحناوي في الاشرفية، ضمن جولة له في المنطقة.
الى ذلك، دشن باسيل ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، محطة التحويل الرئيسية 220 كيلوفولت التي تعمل بالغاز المضغوط في الأشرفية والتابعة لمؤسسة كهرباء لبنان.
وقال باسيل: «نحن امام فرصة لجعل تمثيل بيروت افضل، ونأمل ان يكون افضل ما نقدمه في بيروت، وهو شخص صحناوي الذي نسعى معه ومع الشباب لنصنع لبنان الدولة والوطن والادارة».