كشفت الهيئة العامة للإحصاء السعودية أن النسبة الكبرى من مجموع الباحثين عن العمل بنهاية الربع الثالث 2017 من الإناث حيث بلغ عددهن 1.04 مليون أنثى، بنحو 84.5 في المائة، فيما شكل الذكور النسبة المتبقية بنحو 15.5 في المائة البالغ عددهم 190.8 ألف ذكر.

رصدت جريدة "الاقتصادية" السعودية ارتفاع عدد السعوديين الباحثين عن عمل خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من العام المنصرم 2017 بنحو 1.23 مليون سعودي، في مقابل 1.08 مليون خلال الربع الثاني من العام نفسه، بزيادة قدرها 14%. 

وكانت الهيئة العامة للإحصاء أكدت في نشرة سوق العمل للربع الثالث من عام 2017، استقرار معدل البطالة بين السعوديين عند مستوى 12.8% فيما انخفض معدل البطالة الإجمالي "للسعوديين وغير السعوديين" إلى 5.8 %.

وقالت الجريدة إن بيانات جهاز الهيئة العامة للإحصاء، كشفت أن النسبة الكبرى من مجموع الباحثين عن العمل بنهاية الربع الثالث 2017 من الإناث بلغ عددهن 1.04 مليون أنثى، بنحو 84.5%، فيما شكل الذكور النسبة المتبقية بنحو 15.5% البالغ عددهم 190.8 ألف ذكر. 

وارتفع عدد الباحثين عن العمل في الربع الثالث 2017 بنحو 155.62 ألف سعودي، وذلك بسبب ارتفاع الباحثات الإناث بنحو 181.15 ألف أنثى بنسبة 21.1 %. فيما تراجع عدد الباحثين عن العمل "الذكور" بنحو 25.53 ألف فرد في الربع الثالث بنسبة 11.8 %. 

وتفرق وزارة الخدمة المدنية السعودية بين "الباحثين عن العمل" وبين " العاطلين"، الأولى هم الأفراد السعوديين "ذكورًا وإناثًا" المسجلين في برامج البحث عن عمل لدى الوزارة "جدارة وساعد" ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية "حافز" ويقومون بتسجيل بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية وسيرهم الذاتية عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم. بينما "المتعطلون" وفق مسح القوى العاملة هم الأفراد "15 سنة فأكثر" الذين كانوا خلال فترة الإسناد الزمني "فترة المسح": بدون عمل. 

سبوتنيك