اعتبر النائب ​ايوب حميد​ "انه لا يمكن البحث بأي تعديل يمكن ان يؤثر على التوقيت المعلن والموافق عليه لإجراء ​الانتخابات النيابية​"، مشيرا الى "ان هناك الكثير من التهويل في شأن ابطال الانتخابات في حال لم يعدل القانون" .

ورأى حميد في حديث إذاعي "اننا توصلنا الى قانون اخرجنا من ارتدادت الابقاء على ​قانون الستين​"، واعتبر من جهة أخرى في موضوع مرسوم الاقدمية "ان ​رئيس مجلس النواب​ ​نبيه بري​ لم يكن المبادر الى اختلاق المشكلة وهدفه الدائم الحفاظ على الاستقرار ولذلك يبادر تحت سقف ​الدستور​ لابتكار الحلول" كاشفا ان "مبادرة بري تقوم على دمج المرسومين الأقدمية والترقيات للوصول الى صيغة تحفظ ماء الوجه"، ودعا "الى انتظار الانتخابات ونتائجها وحينئذ النواب هم من سيقرر هوية رئيس المجلس المقبل".