على طريق الديار
ذلك الذي يضع على قبعته ارزة لبنان وهي على رأسه، وذاك الضابط والرتيب والجنود الذين يضعونها على رؤوسهم وهي فوق نجوم اكتافهم، هؤلاء رجال لبنان وفتيته وشبابه وصباياه في الجيش اللبناني المنتشرون في الليل ليحفظوا الامن لعائلات لبنانية كي تعيش باستقرار يستحقون كلهم تقديم اقدميات لهم، يستحقون وسام الشرف من الدرجة العليا، يستحقون التقدير والاحترام، ورغم انهم قاموا ويقومون بالبطولات فها هم كل يوم صباحا يرفعون العلم اللبناني في مواقعهم العسكرية ويؤدون التحية كما يؤدّون التحية الى المسؤولين السياسيين والفاعليات الذين كثيرا منهم لا يستحقون التحية العسكرية.
حافظوا على الجيش اللبناني كي تحفظوا لبنان، لانه الضمانة ورمز عزة النفس والشرف والتضحية.
«الديار»