قال مسؤولون، إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص، لاقوا حتفهم، وأصيب العشرات، في حريق وتدافع في جمعية ترفيه محلية في بلدة فيلا نوفا دا رينيا بشمال البرتغال، ليل السبت، 13 يناير/كانون الثاني. 


وقال رئيس البلدية خوسيه أنطونيو دى جيسوس، في تصريحات نقلها التلفزيون، إن أكثر من 60 شخصا، كانوا في المبنى المكون من طابقين، على بعد 260 كيلومترا إلى شمال شرق لشبونة، عندما اندلع الحريق، وفقا لوكالة "رويترز" للأنباء.

ولم يذكر سبب الحريق، لكن وسائل الإعلام المحلية قالت إن انفجار سخان للمياه هو السبب على الأرجح.


سبوتنيك