كان من الواجب ان يجتمع رئيس الجمهورية مع رئيس مجلس النواب مع رئيس الحكومة، مع قائد الجيش والاربعة فقط وان يجري البحث في ايجاد حل على اساس ان الخبر سري ويتعلق بالامن القومي للبنان وللمؤسسة الضامنة لاستقرار لبنان وسيادته وهي الجيش اللبناني وان يتم ايجاد حل سريع يحفظ معنويات وكرامة الجيش بدل التداول باخبار الجيش في الصحف والتلفزيونات والاعلام والتصاريح السياسية من نواب ووزراء وفاعليات اضافة الى التصريحات الخلافية الكبرى بين كبار المسؤولين واحداث هذه البلبلة والتأثير على معنويات الجيش وفي مطلق الاحوال ايجاد الحل في أقصى سرعة ووضع المصلحة الوطنية العليا فوق اي مصلحة اخرى وابعاد الجيش اللبناني عن كل التجاذبات السياسية او التفسيرات الدستورية او غيرها.