قبل ان تتخذ اسرائيل قرارا بتوسيع رقعة الاشتباك، عليها الاجابة عن سؤال اساسي هو كيف تمكن صاروخ قديم الطراز من نوع «اس 200» إصابة طائرة تحتوي على أحدث التقنيات والنظم التكنولوجية؟ ولماذا لم تصمد وتناور ضد إطلاق دفعات من الصواريخ، وخاصة من صاروخ قديم كهذا؟». والسؤال الاهم هل يملك السوريون صواريخ اكثر تطورا قادرة على التعامل مع إمكانيات الردع الإسرائيلية؟ وهل تعلم السوريون تقنيات إطلاق جديدة لا تعرف بها إسرائيل؟ واذا كانت التكنولوجيا الإسرائيلية متطورة أكثر من تلك التي تملكها سوريا، لكن هذا ليس صحيحًا بالضرورة بالنسبة لإيران، ومن يحارب إسرائيل اليوم هو محور متكامل يضم إيران وحزب الله..