بالنسبة الى الميدان فان قرية خورشوف وهي احدى القرى في دائرة عفرين، فان قوات جيش حماية الشعب الكردي ألحق هزيمة كبرى بالجيش العربي السوري المنشقّ، وادى الى تدمير آليات عديدة لم يتم الاعلان عنها لكن الصور التي شاهدناها على شاشة تلفزيون ان. بي. سي. الاميركي تزيد عن 14 آلية بين دبابة وناقلة جنود مدرعة، كذلك قام الطيران التركي بقصف اهم مضخة مياه لكافة دائرة عفرين، وادى ذلك الى انقطاع جزء هام من المياه، وتعمل تركيا على تدمير كافة معامل الكهرباء وعواميد ايصال الخطوط الكهربائية الى دائرة عفرين كما تريد تدمير كافة الخزانات الضخمة ومحطات ضخ المياه في كامل دائرة عفرين ليكون الضغط كبيرا على المواطنين بعد فقدانهم طاقة المياه للشرب ولكل حاجات الناس.

اما جيش حماية الشعب الكردي فاعترف بمقتل 53 مقاتلاً من جيش حماية الشعب الكردي في القتال الحاصل منذ ليل السبت وحتى صباح الاثنين، وان هؤلاء الذين قتلوا استطاعوا صد الهجوم الاميركي الشرقي على مدينة عفرين وكانوا ضمن قوة هامة من جيش حماية الشعب الكردي التي تصدّت لهجوم الجيش التركي.

في المقابل، لا تعليق للنظام السوري على ما يحصل في مدينة عفرين، باستثناء دخول الجيش التركي الى الارض السورية واحتلالها، لكن النظام لم يأخذ اي موقف لا من الجيش التركي في عملياته ولا من جيش حماية الشعب الكردي، فيما قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف يجب على اسرائيل وتركيا وايران ايضا احترام سيادة سوريا وعدم السيطرة على مناطق فيها وبخاصة الجيش الاميركي الذي حضر منذ 4 اشهر وسيطر على 28 في المئة من الاراضي السورية.