نفى المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، صحة الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ألغى زيارته إلى الشرق الأقصى الروسي.


وقال بيسكوف، ردا على سؤال لوكالة "سبوتنيك" بهذا الخصوص: "لا، ليس كذلك". 

وكانت قناة "دوجد" التلفزيونية قد نقلت عن مصدرين لها مقربين من تنظيم الحدث زيارة الرئيس الروسي إلى الشرق الأقصى، أن الرئيس ألغى زيارته التي كان من المقرر أن تجري في الفترة ما بين 19—22 شباط، ووفقا للقناة، برنامج هذه الزيارة يشمل مدينتي خاباروفسك و يوجنو- ساخالينسك وشبه جزيرة كامتشاتكا.

وسبق لبيسكوف، أن أكد في وقت سابق من اليوم عدم وجود أي مرض خطير لدى الرئيس فلاديمير بوتين، مشيرا أنه مصاب بالزكام ومستمر في العمل.

هذا وأدخلت تعديلات معينة على جدول أعمال الرئيس حول مواعيد بعض الاجتماعات وغيرها من الأنشطة في إطار مهام رئيس الدولة.



سبوتنيك