أعلن مدعى عام طهران اليوم الثلاثاء، إلقاء القبض على بعض الأشخاص بتهمة التجسس لصالح إسرائيل، وجمع معلومات عن البرنامج الصاروخي الإيراني.


ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن المدعي العام جعفري دولت آبادي أنه تم "توقيف مجموعة من الأشخاص بعد التأكد من أنهم يعملون لصالح الموساد الإسرائيلي وجهاز الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي أي إيه)". 

وأضاف آباد بحسب الوكالة الإيرانية

"كان هدف الخلية جمع معلومات حول برنامج إيران الصاروخي.

"موضحا أن "أحد المتهمين يحمل ثلاث جنسيات إيرانية وأمريكية وبريطانية ومرتبط بشكل مباشر بجهاز المخابرات الإسرائيلي والأمريكي".

وأضاف أن بعض المتهمين اعترفوا بالقيام بزيارات متكررة إلى إسرائيل وبعضهم شارك في مؤتمر أمني واسع بحضور ضباط من الموساد الإسرائيلي.

وأكد مدعي عام طهران "تم ضبط كاميرات ومقاطع تم تصويرها لمناطق حساسة في البلاد". 

ولم يذكر دولت أبادي عدد المعتقلين أو تفاصيل إلقاء القبض عليهم، لكنه أكد أن "معلومات أخرى ستعرض على الإعلام في وقت لاحق".

وتتهم الولايات المتحدة إيران بتطوير برنامج للصواريخ الباليستية، لتهديد دول المنطقة، فيما يمثل جانبا من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران منذ وصول إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى السلطة والذي أكد أن تعامله مع إيران لن يكون في "مستوى الطيبة" ذاتها لسلفه باراك أوباما.



سبوتنيك