خصصت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) 550 مليون دولار من ميزانية العام 2019 لتدريب وتجهيز ما يسمى بـ«قوات سوريا الديموقراطية» وتأسيس القوة الأمنية الحدودية.
وأفادت وكالة «الأناضول» التركية بأن وزارة الدفاع الأميركية خصّصت 300 مليون دولار من ميزانية عام 2019، لتدريب وتجهيز «قوات سوريا الديموقراطية»، كما خصصت 250 مليون دولار لتأسيس القوة الأمنية الحدودية.وكشف البنتاغون عن اقتراح ميزانية الأمن القومي لعام 2019، والذي يطلب رصد مبلغ قدره 716 مليار دولار أميركي، وفي حال إقرارها ستكون هذه الميزانية الأكبر في التاريخ، بحسب وسائل إعلام أميركية.
وينص المقترح على رصد 686 مليار دولار لإنفاق وزارة الدفاع، من بينها 89 مليارا للعمليات في أفغانستان ومكافحة تنظيم «داعش».
ويتضمن المقترح أيضا 30 مليار دولار لتمويل عمليات طوارئ خارجية، ضمن استراتيجية الأمن القومي التي أعلن عنها الشهر الماضي.
ويركز اقتراح الميزانية الذي يجب على الكونغرس إقراره قبل الثلاثين من ايلول، على تفعيل قدرات أسلحة الجو والبحر والمشاة لمواجهة تحديات خطر تسلح الجيوش النظامية والتصدي لمخاطر المجموعات الإرهابية في العالم.