بدأ الأنصار مشواره في كأس الاتحاد الآسيوي، بالفوز على ظفار العماني في عقر داره (2-0)، وذلك في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة التي انطلقت أمس الثلاثاء.
وأحرز هدفي الأنصار كل من حسن شعيتو في الدقيقة 10، وعلاء البابا في الدقيقة 89 من زمن المباراة.
وعرف الأنصار كيفية التخلص من ضغط الفريق العماني عندما تحرر لاعبه حسن شعيتو من الرقابة ليباغت الحارس العماني بتسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول.
وانحصر اللعب في وسط الملعب رغم المحاولات الخجولة للفريق العماني، حيث تصدى الحارس ربيع الكاخي لكرتين خطيرتين.
وضغط ظفار في الشوط الثاني محاولا إدراك التعادل وذلك عبر المهاجمين بيكاي وعصام البارحي، ووصل منطقة جزاء الأنصار مرات عدة.
وفي ربع الساعة الأخير تخلى الأنصار عن خطته الدفاعية وتحرك المهاجمين الحاج مالك وعلاء البابا، وصدت العارضة كرة خالد تكه.
وفي الدقيقة 89 باغت علاء البابا الحارس العماني بكرة من خارج المنطقة مسجلا الهدف الثاني للأنصار.
ويلعب الأنصار وظفار ضمن المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبهما الوحدة السوري والفيصلي الأردني.
وسيتأهل بطل كل مجموعة من المجموعات الثلاث لغرب آسيا إضافة إلى الفريق صاحب أفضل مركز ثاني إلى الدور الثاني للبطولة.