قال مستشار قائد الثورة الإيرانية للشؤون الدولیة علي أکبر ولايتي، إن الوجود العسكري الإيراني في سوريا كان مشروعاً واستنادا إلى دعوة دمشق، داعياً القوات الأمريكية إلى مغادرة البلاد.


وشدد ولايتي، اليوم الأربعاء، 14 فبراير/شباط، أنه یجب علی أولئك الذین یتواجدون في سوریا دون إذن من حكومتها القانونیة الانسحاب من هذا البلد ولیس إيران، وذلك وفقاً لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إسنا".


وأضاف مستشار قائد الثورة الإيرانية، أن "طهران تتواجد في سوریا تلبیة لدعوة من الحكومة الشرعیة السوریة ولیخرج منها أولئك الذین یتواجدون فیها بدون إذن الحكومة القانونیة".

سبوتنيك