أطل اللبناني مايك فغالي عبر قناة سما الفضائية ليعلن أبرز توقعاته للعالم الغربي والعربي بشكل عام ولسوريا بشكل خاص، وكان أبرز ما توقعه لسوريا..



وفد سعودي سوف يطلب المجيء إلى دمشق ولكن لن تتم الأمور

السفارات تفتح أبوابها

شركات كبرى تدخل الى سوريا والازدهار مقبل

شبه انتفاضة جديدة سوف تحاول ان تبصر النور ولكنها سوف تفشل لانها ليست محقة وليست طبيعية وسرعان ما تنتهي

سوريا تدريجيا تعود الى عرين الوطن

التنحي لا يعني التخلي وصندوق الاقتراع هو الحكم

في 2018 مرحلة من الحداد العام ومرحلة اخرى من حداد لمجلس الشعب

الأزمة السورية الى انتهاء وبسط السيطرة على جميع الأراضي السورية

تفجيرات ودماء أبرياء تسيل

إدلب : نار آتون ومن لا يسلم نفسه لن يبقى على قيد الحياة

عفو عام شامل قريبا جدا في سوريا

حلب تكون بوابة الشرق وهي ستكون القوة العظمى بوجه الجميع و خاصة بوجه تركيا ومنعها من التمدد الى الداخل السوري

الدولة العثمانية الى زوال

الاحتلال التركي في سوريا يضرب مثله مثل اي ارهاب وسوف تشتعل الحدود

توسيع كبير للموانئ ليقدر على استيعاب البواخر الكبرى

الوضع الاقتصادي جيد جدا في النصف الثاني من عام 2018

زيادة على الرواتب تفوق 50%

بالنسبة للسياحة: الفنادق ممتلئة في القسم الثاني من عام 2018

التجارة العربية تعود والعملة تعود الى التوازن

انهيار حاد بالدولار عالمياً

الليرة السورية تعود الى عز مجدها وحتى لو صدرت ورقة ال 5000 ليرة لا تخافوا وهي لتسهيل الامور فقط


شام تايمز