شخصيات عديدة بارزة غابت عن احتفال احياء الذكرى الـ13 الرئيس رفيق الحريري المقامة في البيال. 


وقد حضر الاحتفال ممثل عن رئيس الجمهورية هو وزير العدل سليم جريصاتي وممثل عن رئيس مجلس النواب نبيه بري هو النائب ميشال موسى. 


إلاّ أنّ رؤساء الأحزاب المسيحيّة الأساسيّة، غابت عن هذا الاحتفال، حيث سُجّل غياب لافت لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الذي مثّله النائب جورج عدوان بالإضافة إلى حضور وفد قواتي رفيع.


كما غاب رئيس "التيار الوطني الحرّ" جبران باسيل، بالاضافة الى رئيس "تيّار المرده" سليمان فرنجيّة، مع العلم أنهم تلقّوا دعوات للمشاركة.


كذلك غاب رئيس حزب الكتائب سامي الجميل والرئيس امين الجميل، الذين أوفدوا الوزير السابق آلان حكيم ممثلاً لهم، إلاّ أنّ حكيم غادر ممتعضًا الاحتفال، شارحًا أنه لم يعطَ كرسي ليجلس عليه في الاحتفال وقال: "عيب عليهم".


ليس هذا فحسب، بل غادر النائب نديم الجميل، رئيس حركة الاستقلال ميشال معوض والاعلامية مي شدياق ويُعتقد للسبب عينه.

وعلى صعيدٍ آخر، غاب رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، في وقت حضر وفد من "اللقاء الديمقراطي" ضمّ نجله تيمور جنبلاط ووائل أبو فاعور وهنري حلو.