أعلنت السلطات الأمريكية، اليوم الأربعاء، أنها تحقق في حادث إطلاق نار قرب مقر وكالة الأمن القومي في ولاية ميرلاند، أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص واحتجاز شخص يعتقد أنه منفذ الهجوم.


واستبعد مسؤولون أمريكيون أية علاقة للإرهاب بالحادثة. 

ذكرت وكالة الأمن القومي في بيان نشرته شبكة "CNN"، أن النيران أطلقت عند اقتراب مركبة ومحاولتها اقتحام مقر الوكالة، وأنه لم تقع أية إصابات جراء الحادث.

وقالت الوكالة "خلال الصباح حاولت مركبة دخول مقر وكالة الأمن القومي المؤمّن في قاعدة مايدي دون تصريح".

وأضافت "أطلقت النيران خلال الحادثة التي لا تزال قيد التحقيق، ونقل عدة أشخاص إلى المستشفيات القريبة، لكن التقارير الأولية تشير حالياً إلى عدم وقوع إصابات مرتبطة بإطلاق الأعيرة النارية".

وقالت نائبة الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، ليندسي والترز، في بيان صحفي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "على علم بالقضية".

ولم تفصح الوكالة عن المزيد من التفاصيل عبر بيانها، لكنها أشارت إلى أن "الوضع تحت السيطرة ولا يوجد أي تهديد مستمر على الأمن أو السلامة".