ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" أنّ "إشكالاً فرديّاً حصل في حي الطوارىء داخل مخيم عين الحلوة، بين العنصرين الإسلاميين كمال ل. وحسان ش. أقدم خلاله الأوّل على طعن الثاني بآلة حادة في رقبته ويده، فعمد الثاني إلى إطلاق رشقات نارية عدّة في الهواء، وتمّ نقله إلى مستشفى النداء للمعالجة، في وقت بدأت القوى الإسلامية العمل على تطويق الإشكال وإنهائه".