شكر رئيس جامعة الحكمة المونسنيور كميل مبارك كل من شارك في مؤتمر الجامعة السنوي العاشر بعنوان «لبنان اليوم... بين تداعيات المسار وإمكانات النهوض»، وكل من أسهم بنجاحه.
وكان المؤتمر قد اختتم بجلستين: الأولى كانت بعنوان «لبنان وسط التحولات الخارجية: التداعيات الاقتصادية والإجتماعية»، ورأسها الوزير السابق الدكتور جورج قرم ، وعالج فيها النائب الدكتور فريد الخازن موضوع «التحولات الإقليمية والدولية وتأثيرها على لبنان»، فيما عالج الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ موضوع «التحولات الديموغرافية والإجتماعية في واقعها والحاجات»، وعالج عميد كلية العلوم الإدارية والمالية في الجامعة الدكتور روك أنطوان مهنا موضوع «الدولة بين تراجع النمو وتحديات الإنماء».
الجلسة الأخيرة رأسها الوزير السابق رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين وكانت بعنوان:»طريق النهوض». وبحث فيها الوزير السابق المحامي زياد بارود موضوع «الشأن العام وسلوك الطبقة السياسية»، في حين بحث القاضي الدكتور عباس الحلبي موضوع «ثقافة الاعتدال أمام تحديات التطرف»، وبحث رئيس جامعة سيدة اللويزة رئيس رابطة جامعات لبنان الأب وليد موسى موضوع «دور الجامعات في مسيرة البناء».