أعلن مسؤؤول سعودي ان التدافع اوقع اكثر من الف قتيل بالقرب من منى الخميس مرده عدم تنظيم التعليمات بشأن الحج وصرح المسؤول قائلا"لو كان هناك تعليمات لما حصلت هذه الحوادث" وقال بعدد توجهه الى مركز الحوادث "انه الحادث الأسوأ منذ 25 عاما، هذا وقد يأمر الملك بقطع رأس 28 مسؤولا كانوا في مركز منى ولم يتابعوا التعليمات بل تركوا الأسوأ يحصل، وانها إساءة كبرى الى السعودية التي لم تعرف تنظيم الحج وسيتم قطع رأسهم غدا الجمعة في نقطة منى بالسيف بأمر شرعي فوري صدر اليوم".