قرار «خليجي» بإسقاط التسويةنقل مرجع سياسي عن سفير دولة فاعلة في لبنان بان الدول الخليجية لا سيما السعودية وقطر لم تلعب الدور الإيجابي المطلوب والحاسم لتمرير تسوية التعيينات الامنية التي كانت ستتيح إعادة احياء العمل الحكومي والتشريعي في لبنان.المرجع السياسي أشار الى ان هذا القرار الخليجي الذي ادى إلى اسقاط التسوية يحمل في طياته رسالة واضحة إلى كل من يعنيهم الامر، وهو أن القوى الخليجية المأزوم مشروعها في سوريا واليمن وكل أرجاء المنطقة لن تتوانى عن استخدام الساحة اللبنانية كورقة ضغط لتصفية حساباتها مع المحور الآخر، إذا ما اقتضت المصالح الإستراتيجية لتلك القوى الخليجية بذلك، وإذا ما وجدت بأن تخريب الساحة اللبنانية يصب في خانة احراج وارباك ومحاصرة حزب الله.
 
 
 
استعراض لا أكثر !قلّل نائب في «تيار المستقبل» من شأن التظاهرة التي نظمها «التيار الوطني الحر» أمام قصر بعبدا، واصفاً إياها بأنها استعراض لا أكثر ولا أقل، ساخراً من شعارات «ما قبلها ليس كما بعدها» التي أطلقت أصلاً قبل التظاهرات...