المناورة الروسيّة تضع حداً للانتهاكات الاسرائيليّةلاحظ مراقبون غيابا كاملا للانتهاكات الجوية التي يرتكبها العدو الاسرائيلي في الاجواء اللبنانية، منذ الاعلان عن الطلب الروسي للبنان بتعديل مسارات الطيران المدني لمدة ثلاثة ايام، بسبب المناورة العسكرية التي تنفذها روسيا في البحر الابيض المتوسط، حيث لم يسجل اي تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي في اجواء لبنان.وعلق سياسي جنوبي في مجلس خاص بالقول: لو ان المناورة الروسية تستمر لاعوام، لكنا حمينا الاجواء اللبنانية من الانتهاكات الاسرائيلية، والمعيب ان تصدر مواقف من سياسيين ليعملوا «شوشرة» على المناورة البحرية الروسية، فقط لانها تزعج الاميركيين، خاصة وانها على علاقة وثيقة بالحرب على الارهاب في سوريا، حيث نجحت روسيا في قلب موازين المعركة من خلال تغييرات في الميدان العسكري الذي اصبح لصالح نظام الرئيس بشار الاسد، فليؤجلوا «حرصهم» على السيادة، ونحن لم نسمع منهم مرة واحدة استنكارا للانتهاكات الاسرائيلية اليومية للاجواء اللبنانية.
قلق امنيتراجعت حركة...