برز اسم الفنانة اللبنانية قمر منذ أمس الأربعاء، إثر تسريب مقطع الفيديو الذي أشعل مواقع التواصل الإجتماعي وتكشف فيه حبيبها الخائن في مكان عام، علماً أن المغنية طالماً اثارت الجدل كونها أم لطفل من زوج، إضافة إلى علاقتها السيئة مع امها.

وفي التفاصيل دخلت قمر عالم الفنّ منذ تسع سنوات. وبدأت بإثارة الجدل منذ زواجها وطلاقها من المطرب اللّبناني آدم، قبل انتشار أخبار علاقتها المزعومة بصاحب شركات "ميلودي" جمال أشرف مروان، إلى حين انجابها ابنها جيمي، ورفعها دعوى إثبات نسبه لمروان في مصر منذ عام 2010، مطالبة إياه بالاعتراف بطفلها، إضافة إلى مبلغ ثمانية ملايين دولار أميركي. وفي هذا الإطار نشرت قمر صورة لابنها مع رجل قالت انه والده.

والجدير بالذكر أن تقاريراً صحافية ذكرت أن قمر كانت متزوجة في تلك الفترة برجل أعمال لبناني يدعى بسام زلزلي، قبل أن تنشب بينهما خلافات قويّة، فاستصدر على اثرها وثيقة من المحاكم اللّبنانيّة تمنعها من السّفر، قبل أن يصلا إلى الطلاق.

وفي سياق آخر كشفت امها في مقابلة إعلامية أن ابنتها كانت تتهجم عليها بالضرب والشتائم وتبخل عليها بالمال في حين كانت تصرفه على من حولها، لافتةً إلى أن قمر بدأت تكرهها منذ الوقت التي تزوجت فيه الأخيرة من رجل لم ترضَ عليه الإبنة.

وأضافت الأم في مقابلتها مع الإعلامي اللبناني جو معلوف أن قمر عاشت طفولة صعبة بلا أب، قبل أن تبدأ بالعمل في أحد الأندية الليلية في سوريا في سن الـ14، وتتزوج من رجل لبناني اسمه علي تفاحة وتطلق منه سريعاً.

لها