اثارت صور رئيسة #كرواتيا كوليندا جرابار كيتاروفيتش، جدلا كبيرا في كرواتيا، وفي الشبكات الاجتماعية عبر العالم، إذ ظهرت في ملابس السباحة في صور مثيرة، انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.
وظهرت رئيسة كرواتيا في الصور وهي تلبس ملابس السباحة، وهو ما أثار حفيظة بعض من الكرواتيين، وحتى المتتبعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين يرون أن أي رئيس أو رئيسة أي بلد يجب أن يتحلى بالاحترام، ويبتعد عن كل ما يمكن أن يتسبب في مثل هذه النقاشات.
كما أن بعض المعلقين على صور كوليندا يرون أن الرئيسة تستمتع بحياتها في وقت تتخبط فيه البلاد في أزمة مالية خانقة، معتبرين أن ما قامت به استفزاز للشعب.
ويرى البعض الآخر، وهو الأوسع، أن ما قامت به رئيس كرواتيا مسألة شخصية، ومن يتحدث في هذا الموضوع، كأنه يدخل في حياتها الخاصة، وهي مسألة غير مرغوبة، في حين عبر البعض الآخر عن إعجابه بجمال الرئيسة، واصفين إياها بالمثيرة.
وكانت رئيسة كرواتيا سبق وأثارت إعجاب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال صور لها وهي تقوم بدهن منزلها بيديها، وهي صور انتشرت على نطاق واسع عبر العالم في مواقع التواصل الاجتماعي. شوف تيفي.