الحلويات ليست فقط طعاماً غنياً بالسكر والحليب والفاكهة، وإنما تروي كل قطعة منها قصة شعب ابتكرها ونسبت إلى تاريخه.

صنعت الحلويات قبل عقود في قصور السلاطين والملوك، وتجاوزت أسوار قلاعهم إلى بيوت البسطاء في الاحتفالات والأعياد، ربما قام الملوك بتوزيعها على البسطاء كمنحة لإسعادهم أو للاحتفال بانتصاراتهم في المعارك، وربما ابتكرتها الشعوب من أبسط المكونات ليتذوقوا طعم السعادة والرفاهية التي يستمتع بها السادة، حتى باتت تعكس ثقافتهم ومناسباتهم.

شاهد في الألبوم التالي القصص الحقيقية وراء أشهر الحلويات من دول العالم:

حلوى Gulab Jamun الهندية
حلوى منتشرة في الهند وباكستان وبانغلاديش ونيبال وسريلانكا.

تصنع من الحليب الرائب وقليل من الطحين، وتشكل في كرات صغيرة ويتم تحميرها في الزيت وتغرف في شراب السكر بالهيل وماء الورد والزعفران، وتقدم مع الزبادي أو الآيس كريم.

يقال أن هذه الحلوى صنعت بطريق الخطأ من قبل الطباخ الخاص بالإمبراطور المغولي شاه جاهان، ويعني اسمها ماء الورد لأنها تغطس في شراب السكر وماء الورد. تشبه حلوى عربية

حلوى التشيمك Çekme Helva التركية
تسمى "حلوى الجنة"، يرجح أن بداية صنعها كانت في العام 1800، وكانت تقدم للسلاطين العثمانيين في القصور.

الحلوى مصنوعة من الطحين والسكر، وتتمز بمذاق مختلف لأنها تذوب في الفم.

Yule Logs
كيك الكريسماس، الذي يشبه إلى حد كبير جزع الشجرة المحترق، حيث تضاء الشموع في عيد ميلاد المسيح بجوار الخشب المحترق في إشارة إلى الدفء الأسري.

وكانت تصنع عادةً في أعياد الكريسماس في كثير من الدول الأوروبية، يذكر أن أول ظهور لهذه الحلوى كان في القرن الـ 17، إلا أنه لم يتم تحديد الدولة التي ابتكرتها. 

حلوى Saint-Honoré الفرنسية
حلوى فرنسية تصنع من عجين مخبوز ومحشو بكريمة يعلوها الكراميل. غنية بالكريمة المطبوخة والقشدة وتزين بالكرز.

وتنسب هذه الحلوى الباريسية إلى القديس اونوراتوس وهو راهب أصبح أسقف بعد أن ظهر إيمانه في سن مبكرة، ويحظى بمكانة خاصة لدى المتدينين، ويٌقال أن شخصية هذا القديس غامضة ولها كثير من القصص التي تحمل المعجزات - بحسب روايات المتدينين المسيحيين -.

البقلاوة
لم يتم توثيق تاريخ البقلاوة بدقة، ولكن يشار إلى أن جذورها تعود إلى ما قبل الدولة العثمانية، ويذكر أنها كانت تصنع في مطابخ الإمبراطورية بقصر توبكابي باسطنبول، كما قدمها السلطان في صينية كشكلها المعتاد حاليا إلى الإنكشاريين - فرقة عسكرية من المشاة العثمانيين - كل منتصف شهر رمضان في مراسم احتفالية تسمى موكب البقلاوة.

ويتصارع اليونانيون والأتراك على أصل البقلاوة، إلا أن بعض المصادر أكدت أن حلوى شبيهة بالبقلاوة صنعت بالفعل في القرن الثاني قبل الميلاد، حيث تصنع من العجين الرقيق الهش المغطى بالعسل.

بسكويت Shortbread
كوكيز إنكليزية - أميركية مكونة من الزبد والدقيق والسكر.

يقال أن طريقة صنع البسكويت تعود إلى القرون الوسطى، حيث بدأت بتجفيف العجين وخبزه مرتين فيبدو أكثر صلابة، ومعنى كلمة بسكويت هو الخبز المطهو مرتين، بعدها تم استبدال الخميرة بالزبد ليتطور إلى الآن في صور البسكويت المختلفة.

داني كيك
كيك من أصل هندي - بريطاني، غني بالفواكه، مثل المشمش والزبيب واللوز، ويضاف إليه قشور الفاكهة.

بدأت في الظهور في القرن الـ 19 في اسكتلندا، ولها قصة شعبية أن الملكة ماري لم تكن تحب الكرز في الكيك، وقيل أنها صنعت خصيصاً لها وتم استبدال الكرز باللوز.

حلوى Paris-Brest الفرنسية
حلوى فرنسية مخبوزة في صورة حلقة مليئة بكريمة الشوكولاته والموس كريم ومغطاة برقائق اللوز.

صنعت هذه الحلوى على شكل حلقة في إشارة إلى الدراجة، حيث صنعت في احتفالات سباق الدراجات في باريس والذي يحمل نفس اسم الحلوى Paris-Brest في العام 1910، وأصبح لها شهرة بين المتسابقين، وذلك لأنها تمنح المتسابق طاقة كبيرة لاحتواءها على قدر مرتفع من السعرات الحرارية.

حلوى Kormos اليونانية
حلوى تصنع من الكاكاو والزبدة والبسكويت والحليب المكثف والبندق.

حلوى يونانية سهلة الصنع تعني الشجرة، يمكن لأي طفل صغير أن يصنعها، أو هكذا يصفها اليونانيون.

حلوى هنغارية تسمى كعكة الموقد
حلوى هنغارية من المعجنات، تسمى كعكة الموقد أو الكعكة المدخنة، تخبز على اسطوانة مدببة على النار، وكانت تخبز قديماً في أفران الغاز الشعبية.

 

حلوى هنغارية تسمى كعكة الموقد
حلوى هنغارية من المعجنات، تسمى كعكة الموقد أو الكعكة المدخنة، تخبز على اسطوانة مدببة على النار، وكانت تخبز قديماً في أفران الغاز الشعبية.

Panna Cotta الإيطالية
كريمة محلاة بالسكر والجيلاتين، يضاف إليها نكهات وتزين بصوص الفراولة أو البن أو الفانيليا.

تشبه إلى حدٍ ما كريم كراميل، وهي حلوى إيطالية ظهرت في كتب الطبخ قبل الستينات من القرن الماضي، يقال أن أول من صنعهتها كانت امرأة هنغارية في شمال إيطاليا، لكنها أيضا كانت معرفة في الولايات المتحدة منذ بداية القرن الماضي. 

حلوى جيلي الطحالب
حلوى شهيرة منذ عقود في اليابان، من الجيلي والطحالب والأعشاب البحرية، عادةً ما تقدم في وعاء صغير من شراب حلو أسود مع مجموعة من الفواكه مثل الخوخ والأناناس والكرز والآيس كريم.

الشباكية
الشباكية حلوى مغربية من الطحين و والسكر وماء الزهر.

وراء "حلوى الحب" قصة حب قديمة، يقال أن أول من صنعها كان تركياً، وكان يصنع الحلوى ويجوب الشوارع، فوقع في هوى فتاة كانت تطل من شباكها، فقرر أن يصنع حلوى تشبه شباكها ويغمرها بالعسل وقدمها لها حين تقدم لخطبتها.

بافلوفا
حلوى المارنغ، سميت بهذا الاسم نسبة إلى راقصة باليه روسية تدعى أنّا بافلوفا في عشرينيات القرن الماضي.

جنسية صانع هذه الحلوى غير معروفة حتى الآن ، يقال أنه نيوزيلاندي.

حلوى Zwetschgenkuchen الألمانية
نوع من الحلوى الألمانية الشهيرة، وهي بمثابة فطيرة الفاكهة، وتتكون من الزبدة والسكر والطحين مغطاة بالخوخ.

الناس في أوغسبرغ يعتبرون أنفسهم أصحاب هذه الوصفة الأصليين، ويأكلونها مع حساء البطاطس والخضروات.

الكنافة النابلسية
كنافة محشوة بالجبن، تنسب إلى نابلس، وتعود قصتها إلى الطباخ سوري جاء إلى مدينة نابلس ليصنع الحلويات الشامية ومنها الكنافة المحشوة بالمكسرات بالشراكة مع رجلٍ فلسطيني.

بعد عدة سنوات، عاد الطباخ إلى بلاده واستمر الفلسطيني في بيع الكنافة ولكن لعدم توافر المكسرات استبدلها بالجبن المصنوع من حليب البقر و الماعز، الأمر الذي أعجب زبائنه كثيراً واشتهر إلى اليوم إلى نابلس.

هافينغتون بوست عربي