أثارت الفنّانة السورية جيهان عبد العظيم الجدل عبر شبكات التواصل الإجتماعي، بعد نشرها صورةً مع شاب تراقصه، ظهرت منها خلفيتها فقط، من دون أن يظهر وجهه أيضاً.

 

وكانت الممثلة السورية كشفت أنها تزوجت أخيراً في أجواء من الكتمان المطلق من الكاتب المصري إياد إبراهيم، بعد فترة من انفصالها عن مواطنها طبيب الأمراض النسائية أيمن عيّاد.

 

وأردفت الصورة التي يبدو أنها راقصت زوجها فيها، بتعليق جاء فيه: “الحب الحب”.

جيهان عبد العظيم

وأكّدت في تصريحات صحافية أن زواجها تم بعيداً من الأضواء بسبب المأساة والظروف التي يمر بها وطنها سوريا.

 

وكانت جيهان قالت في مقابلة سابقة لـ”لها” أنها تبحث عن “شخص يحتويني بحنانه وعطفه، ويستطيع أن يشاركني حياتي ويكون سعيداً بعملي في الفن وبشهرتي أيضاً”.

 

وأضافت: “عالم الاستقرار والزواج يجب أنّ يُدرس دائماً بدقة وعقلانية، فهناك عائلة ستبنى ولا يجوز أن تتحكم فيها الأنانية والأهواء”.

 

يُشار إلى أن عبد العظيم تتواجد منذ ما يقارب العامين في مصر.


watan