على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أعربت المرشحة الدميقراطية للانتخابات الأميركية هيلاري كلينتون عن الأسى الذي تشعر به جرّاء مقتل اللبناني خالد جبارة على يد جاره "الترامبي" ستانلي فيرنون ماجورز، مشاركةً متابعيها برسالة شقيقته فيكتوريا التي أكّدت فيها أنّ شقيقها ذهب "ضحية خطاب الكراهية المتصاعد ضد العرب والمسلمين في الولايات المتحدة".


كلينتون شاركت متابعيها منشور فيكتوريا خصتها برسالتها، واعتبرت الاعتداء على أخيها اعتداءً على الأميركيين جميعاً، داعيةً شعبها إلى التعاون كي لا تفقد أيّ عائلة أخرى عزيزاً بسبب الأحكام المسبقة والتعصّب.

ولاقت كلمات كلينتون إعجاب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تشاركوها في ما بينهم مؤكدين رفضهم لهذا النوع من الجرائم العمياء.

في المقابل، لم يصدر أي تعليق من المرشح الجمهوري دونالد ترامب، المعروف بتعصبه ورفضه للمهاجرين والمسلمين.


يُشار إلى أنّ جبارة (37 عاماً) لقي حتفه على يد ماجورز (61 عاماً) الذي أطلق عليه النار قرب منزله في مدينة تولسا في ولاية أوكلاهوما، مساء يوم الجمعة الفائت، بدافع كرهه للعرب والمسلمين.

(ترجمة لبنان 24 - Tulsa World)