منذ خمس سنوات ضجّت وسائل الإعلام بخبر مقتل منشد سوري ذاع صيته في مدينة حماة على يد الجيش السوري لتكشف مجلة بريطانية أن هذا المنشد حي يرزق ويعيش اليوم في أوروبا.

العالم - سوريا

انه ابراهيم القاشوش واسمه الحقيقي عبد الرحمن فرهود، والذي ضجت وسائل الاعلام المعارضة بخبر قتله على يد عناصر النظام السوري وتصدر خبر مقتله عناوين الصحف و نشرات الاخبار تحت عناوين كهذه:

نظام الأسد يُخرس صوت مغني الثورة السورية في حماة ويقطع حنجرته

الشبيحة يذبحون ابراهيم القاشوش مغني الثورة السورية.

مقتل القاشوش بعد ان ظفرت به قوات الأمن السورية وقامت بذبحه واقتلعت حنجرته وألقته في نهر العاصي.

اما المفاجأة فهي انه لا يزال حيا يرزق و يعيش احلى ايامه في اوروبا !!

هذه عينة من عينات الكذب والتضليل لتأليب الرأي العام والتي تستخدمه المعارضة السورية مدعومة بماكينة اعلامية عربية ودولية هائلة تجعل من اي كذبة، حقيقة اكيدة بالنسبة للمشاهد العادي.

المصدر: الميادين

- See more at: http://www.alalam.ir/news/1895348#sthash.f1BiryBs.dpuf