أقدمت سيدتان على إجراء عملية إنجاب دمية تُشبه الأطفال إلى حدّ كبير أمام حشد كبير من الناس.

إن هذه الطفلة هي نموذج من الدمى الواقعية للغاية الشبيهة بالأطفال الحديثي الولادة والتي تكون عادة مصنوعة يدوياً.

ويذكر أن هناك مجموعة من النساء اللواتي يقمن بجمع هذه الدمى.

وغالباً ما تقوم السيدات بالاعتناء بهذه الدمى كما لو أنها حقيقة، من خلال إلباسها والتظاهر بإطعامها وأخذها في نزهة.

ويذكر أن صانعة هذه الدمى قد أدخلت تدابير جديدة على عملية صنعها، وهي الولادة القيصرية.

وقد انتشر شريط فيديو في الولايات المتحدة ظهرت فيه سيدتان تقومان بإجراء عملية قيصرية وهمية على دمية. ويذكر أن واحدة من هاتين السيدتين هي جولي مولوي، وهي صانعة هذه الدمى الواقعية والتي تبيعها على الانترنت.

والجدير بالذكر هو أن هناك بعض النساء اللواتي يحصلن على هذه الدمى لأنهن يعتبرن انها قادرة على مساعدتهن على تخطي الحزن نتيجة فقدان أحد الأولاد، كما أن هناك نساء أخريات يتمتّعن بكل بساطة في جمعها.