اكد الصحفي والمحلل السياسي البريطاني "روبرت فيسك" أنّ الجيش السوري سيعيد بناء البلد، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن عملية إعادة تنظيم القوى السياسية في الشرق الأوسط والتي استغرقت 13 عاماً منذ 2003 انتهت، بتمكن روسيا وإيران من المنطقة وتقرير مصيرها.

وقال فيسك في مقال له بصحيفة "الإندبندنت" إن روسيا أدركت أن الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" والليبراليين الأوروبيين كانوا ينشرون الوهم بخصوص سقوط الرئيس السوري بشار الأسد الذي لم يهرب ودعم جيشه، على عكس حليف الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في كييف، في إشارة لهرب الرئيس الأوكراني السابق "فيكتور يانوكوفيتش" في شباط الماضي.

وتابع فيسك قائلاً "إن الجيش السوري قاتل على 80 جبهة في وقت واحد ضد الجماعات الإرهابية، ومن بينها تنظيم "داعش"، وما يسمى "جبهة النصرة"، واصفاً ذلك بأنه سجل عسكري يُفتخر به.

واسترسل فيسك مقاله بالقول "إن الضباط السوريين مدربين على المعارك، وأصبحت لديهم خبرة كبيرة في محاربة الجماعات الإرهابية، مضيفاً ان الغرب تناسى أن الجيش...