تخطط المخابرات القطرية لاغتيال الرئيس المصري السيسي عن طريق خلية من الاخوان المسلمين ينضم إليهم ضباط سريون ويقبضون مبالغ من الاموال لتنفيذ عملية الاغتيال بسيارة ملغومة. 

فقد خصصت قطر 200 مليون دولار لهذه العملية والمخابرات الاميركية نبهت قطر للتوقف عن هذا العمل لكن الخطة القطرية مستمرة لأن اميركا لم تضغط كفاية على قطر ويعرف الرئيس المصري السيسي هذا الامر وهدد في كشف الخلية القطرية المصرية لاغتياله بقصف الدوحة بالطيران مهما كلف الامر، وبات امير قطر تميم يعرف الانذار المصري عن طريق دولة ثالثة.