اللبنانيون ملّوا الخلافات والبيانات والتصريحات، همهم الأول «راحة البال» والهدوء، ولذلك هربوا من الاجواء الداخلية المقيتة وقصدوا الدول العربية والاوروبية بأعداد كبيرة لتمضية عطلة الفصح، وهذا ما اشارت...