كل القوى السياسية راضخة لقانون الانتخاب، بل كلمة راضخة تعتبر مبالغة في القبول، بل هي راضية كل الرضى عن قانون النسبية، حتى بعض القوى التي تعلن مواقف اعلامية مغايرة، في مجالسها الخاصة وفي حساباتها...