لم يحدث في تاريخ الصراعات المسلحة كذباً أو تلفيقاً بالحجم الذي اقترف ضدّ سورية ومحور المقاومة من افتراء وخداع وتلفيق. سلوك تعدّى الحدّ الممكن تصديقه، حتى أنّ البسطاء من الناس سخروا من أميركا وتلفيقها...