أيها الزعيم الخالد أنطون سعادة الذي لا يغيب محيّاك لحظة من امام وجهنا، ولا تغيب برهة مبادئك عن عقلنا وفكرنا، ويا أيها الزعيم الخالد أنطون سعادة، في مثل هذه الليلة من ليلة خجل منها التاريخ - كما قلت -...