تحررت الموصل، "وقريباً الرقة بعُهدة الجيش السوري وليس بأيدي أي ميليشيا انفصالية"، حسبما يؤكد مصدر عسكري سوري. ها هي ورقة تنظيم "داعش" الدموية التي رعتها وغذتها الاستخبارات الأميركية بمعيّة نظيراتها...