حملة تهويل تزامنت ضدّ كل من حزب الله والرئيس تمام سلام، فحزب الله ما يزال «يأكل نصيبه» من الهجوم السياسي والاعلامي فقط لانه حرر جرود عرسال وساهم مع الجيش السوري واللبناني في تحرير القلمون وجرود رأس...