تحالف مع الاسرائيليين وسقط صهر ترامب

حاول ابدال سعد ببهاء الحريري


المصدر : تلفزيون بلوم بيرغ ـ CNN ـ الجزيرة


كشفت الانباء عن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وهو وزير دفاع المملكة السعودية، ان اكثر تصرفاته مجنونة ومرتبطة مع اسرائيل وصهر الرئيس الاميركي ترامب الذي هو من الطائفة الاسرائيلية وهو عضو في المنظمة اليهودية العالمية «ايباك»، وقال موقع «بلوم بيرك» ان محمد بن سلمان اتفق مع صهر الرئيس الاميركي ترامب على ان تقوم السعودية بارسال طائرات لقصف قطر، وان صهر ترامب كوشنير الذي هو من الطائفة الاسرائيلية ابلغ محمد بن سلمان ولي العهد السعودي الموافقة على قصف قطر بالطائرات، وان كوشنير هو الذي سيضمن بعد قصف قطر غضّ النظر من قبل الرئيس الاميركي ترامب، خاصة وان صهر ترامب كوشنر هو في ذات الوقت مستشار الرئيس الاميركي، ويعيش في البيت الابيض، واضاف موقع «بلوم بيرغ» ان المخابرات الاميركية علمت بمخطط محمد بن سلمان ومخطط صهر الرئيس الاميركي ترامب، فابلغت فوراً الرئيس ترامب ووزير الخارجية الاميركي تيلرسون بالامر، كما قامت المخابرات الاميركية بابلاغ تركيا بارسال فوراً سربين من الطائرات العسكرية الى القاعدة الجوية العسكرية في قطر، فارسلت تركيا فوراً سربين من الطائرات بالتنسيق مع قيادة الجيش القطري، ثم اتصل مدير المخابرات الاميركية وفق موقع «بلوم بيرغ» بالامير محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي فتم ابلاغ مدير المخابرات الاميركية ان ولي العهد السعودي غير موجود، عندها ابلغت المخابرات الاميركية الرئيس ترامب بضرورة التحرك فوراً لمنع العملية العسكرية ضد قطر، وان صهر ترامب كوشنير اتفق مع محمد بن سلمان على هذا الامر، فاستدعى ترامب صهره كوشنير وفق موقع «بلوم بيرغ» وسأل ترامب صهره عن موضوع مشاركته مع محمد بن سلمان في قضية قصف قطر، واطلع ترامب صهره كوشنير على الادلة الدامغة الواصلة من المخابرات الاميركية، واعترف كوشنير بانه حجب المعلومات عن الرئيس ترامب، وانه اتفق مع محمد بن سلمان على اعطائه الضوء الاخضر لقصف قطر. عندها اعطى الرئيس الاميركي ترامب الاوامر لرئيس اركان الجيوش الاميركية بان تقوم القاعدة العسكرية الكبرى في منطقة «العدي» في قطر بالتصدي لاي طائرة تهاجم قطر، وطالب ترامب من وزير دفاعه الاتصال بمحمد بن سلمان ولي العهد السعودي ووزير الدفاع في المملكة السعودية حيث تم ابلاغه بان الولايات المتحدة الاميركية مستاءة جداً من قرار محمد بن سلمان بقصف قطر وان يتراجع محمد بن سلمان عن اي تفكير في هذا المجال، وابلغه وزير الدفاع الاميركي لمحمد بن سلمان ان اي طائرة سعودية عسكرية قد تحلق باتجاه قطر سيتم اسقاطها فوق السعودية، فتراجع محمد بن سلمان وفق موقع «بلوم بيرك» عن قراره، فيما قرر الرئيس الاميركي ابعاد صهره كوشنير من البيت الابيض والسكن في واشنطن خارج البيت الابيض ثم طلب منه الاقامة في نيـويورك وفق ما ذكرته محطة «السي ان ان» الاميركية.


محمد بن سلمان  وصهر ترامب نسقا استبدال سعد الحريري ببهاء الحريري


على صعيد آخر، وبالنسبة للبنان فان محمد بن سلمان اتفق مع صهر الرئيس ترامب كوشنير، بشأن ابدال الرئيس سعد الحريري بشقيقه بهاء، وتم استدعاء سعد الحريري الى السعودية وهناك تم اجبار سعد الحريري على اعلان استقالته والادلاء ببيانه ضد طهران، وانه اكتشف مخططاً لاغتياله، وذلك تحت ضغط محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، وهذا ما كشفه التلفزيون الاميركي «ان.بي.سي» وقامت محطة الجزيرة بترجمة ما اذاعه التلفزيون الاميركي «ان.بي.سي» ثم طلب محمد بن سلمان من سعد الحريري ان يتنازل لشقيقه بهاء عن رئاسة تيار المستقبل ورئاسة الحكومة في لبنان، فوافق سعد الحريري لانه لم يكن فقط تحت الاقامة  الجبرية بل كان في وضع السجين.


اللقاء بين موفد بهاء الحريري وجنبلاط


وفي هذا الوقت بدأ بطلب من محمد بن سلمان بهاء الدين الحريري الاتصال بشخصيات قيادية لبنانية، فاتصل بالوزير وليد جنبلاط وطلب موعداً لمستشاره صافي كالو، فاستقبله جنبلاط على الغداء في منزله بوجود الوزير السابق وائل  ابو فاعور، وبدأ موفد بهاء الحريري بالقول، «بان بهاء الحريري يرسل تحياته للوزير جنبلاط وانه يريد التضامن سياسياً مع جنبلاط وانه قرر العودة الى لبنان والعمل سياسياً وذلك بدلاً من شقيقه الرئيس سعد الحريري»، فاجابه جنبلاط بانه كان صديقاً للرئيس الشهيد رفيق الحريري وهو يريد ان تبقى عائلة الشهيد موحدة لانه كان على علاقة وصداقة شخصية مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وقال لموفد بهاء الحريري «يجب ان تبقى العائلة موحدة»، ثم انسحب الوزير وليد جنبلاط بداعي المرض، وبقي النائب وائل ابو فاعور مع موفد بهاء الحريري واكمل الحديث، وسأل ابو فاعور موفد بهاء الحريري «هل السعودية على علم بقرار بهاء الحريري وهل انت موفد من قبل المملكة»، فاجاب صافي كالو: «بانه موجود من قبل بهاء الحريري وليس من المملكة، وانتهى الغداء دون اعطائه اي جواب لموفد بهاء الحريري ودون ان يودعه الوزير وليد جنبلاط الذي كان قد انتقل الى صالون اخر في منزله كما ان موفد بهاء الحريري زار قيادات عليا في لبنان ووصل الخبر الى رئيس الجمهورية ميشال عون الذي اعتبر سعد الحريري رئيس حكومة لبنان هو سجين في السعودية وان السعودية اعتدت على سيادة لبنان واتخذ قراره بتدويل احتجاز رئيس حكومة لبنان في السعودية واجرى اتصالات دولية مع كافة الاطراف، وقام بهاء الحريري بابلاغ محمد بن سلمان بان القيادات السياسية اللبنانية لم تتجاوب معه.


«الضغط الاميركي»


في هذا الوقت، كان الضغط الاميركي والفرنسي على محمد بن سلمان بان يتراجع عن احتجاز سعد الحريري وكانت الديار نشرت كل تفاصيل التحرك الاميركي، فتراجع ولي العهد  السعودي المجنون عن احتجاز سعد الحريري الذي سافر الى باريس ومنها عاد الى بيروت، وسقط مشروع بن سلمان بابدال سعد الحريري بشقيقه بهاء الحريري.


هجوم وزير الخارجية السعودي على المصارف اللبنانية


اما بالنسبة للبنان ايضاً، فذكرت معلومات ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اعطى اوامره لوزير الخارجية السعودية عادل الجبير بمهاجمة الدولة اللبنانية وخاصة الاقتصاد اللبناني وبالتحديد القطاع المصرفي، فقام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بالتصريح، «ان حزب الله الارهابي يسيطر على كل لبنان، وان المصارف اللبنانية تقوم بتبييض الاموال، وان حزب الله يقوم بتبييض الاموال عبر المصارف اللبنانية»، ومثلما كان يقوم ثامر السبهان باطلاق تغريداته ضد حزب الله والحكومة اللبنانية ويدعو الشعب اللبناني الى محاصرة حزب الله ووصفه بالارهاب، وقامت واشنطن باسكات السبهان، هكذا فعل  وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأمر من محمد بن سلمان بمهاجمة القطاع المصرفي اللبناني متهماً اياه بتبييض الاموال لصالح حزب الله، فاهتزت الاجواء على صعيد المصارف اللبنانية اثر تصريح عادل الجبير واستهداف محمد بن سلمان الاقتصاد اللبناني بعدما كان استهدف التسوية السياسية في لبنان والاستقرار فيه، محاولا عبر ضرب الاقتصاد ضرب التسوية والاستقرار، بعدما فشل في اسقاط التسوية السياسية مباشرة عبر اجبار الحريري على استقالته واحتجازه في السعودية، والمعلوم ان بين لبنان والسعودية تجارة بقيمة 400 مليار دولار يقوم لبنان بتصديرها الى السعودية، وقد فرض محمد بن سلمان مؤخراً ضرائب خاصة على التصدير اللبناني الى السعودية، اما بالنسبة للبنانيين الذين يعملون في السعودية فانه وفق جمعية المصارف اللبنانية فانهم يرسلون ملياراً و200 مليون دولار في السنة، واعتبر البعض ان لبنان مستهدف باستمرار من قبل محمد بن سلمان الذي اطلق رصاصة جديدة ضد لبنان.


حاكم مصرف لبنان: لم تحصل اية عملية تبييض للاموال


وفي هذا المجال، قال حاكم مصرف لبنان الاستاذ رياض سلامة ان مصرف لبنان والمصارف اللبنانية تقوم بتطبيق المعايير الدولية، وانه لم تحصل اية عملية تبييض للاموال دون ان يذكر السعودية او وزير الخارجية السعودي، واكد ان مصرف لبنان تفاوض مع وزارة الخزانة الاميركية واتحاد المصارف الاوروبية، وان المفاوضات كانت ناجحة، وكانت وزارة الخزانة الاميركية واتحاد المصارف المركزية الاوروبية على ارتياح كامل بتطبيق مصرف لبنان والمصارف اللبنانية المعايير الدولية وان تصريح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ضد القطاع المصرفي اللبناني بتبييض الاموال لصالح حزب الله هو اهانة وغير صحيح.


جعجع والدفاع عن المصارف اللبنانية


كما ادلى رئيس القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع بتصريح دافع فيه عن قطاع المصرف اللبناني وقال: «ان المصارف اللبنانية لا تقوم بتبييض الاموال لصالح حزب الله»، والمعروف ان قائد القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع هو حليف قوي للسعودية او على علاقة ممتازة مع القيادة السعودية، وادى تصريح  الوزير الجبير ضد القطاع  المصرفي اللبناني الى استياء لدى حلفاء السعودية في لبنان.
وجاء تصريح الجبير بناء على امر من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بعدما ادلى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في ايطاليا لصحيفة «ستامبا» اثناء زيارته لايطاليا «بان سلاح حزب الله هو لردع اي عدوان اسرائيلي»، وهذا ما ادى الى استياء ولي العهد السعودي فرد على التصريح بتوجيه وزير الخارجية السعودي لضرب القطاع المصرفي في لبنان.
في هذا الوقت قامت جميعة المصارف اللبنانية ومصرف لبنان بتهدئة الاوضاع وتجاوز تصريح وزير الخارجية السعودي، لكن وزارة الخزانة الاميركية في واشنطن وكذلك الاتحاد المصرفي الاوروبي استاءت من موقف السعودية الذي يضرب الاقتصاد اللبناني واستقراره، ونهار الاثنين ستتصل وزارة الخزانة الاميركية واتحاد المصارف المركزية الاوروبية مع القيادة السعودية وتبلغها عدم المسّ باقتصاد لبنان وعدم مهاجمة القطاع المصرفي الذي هو عمود كبير بدعم الاقتصاد اللبناني وعدم تسلل السعودية لضرب استقرار لبنان من خلال ضرب الاقتصاد.
ان خطوات ولي العهد السعودي  ووزير الدفاع للمملكة العربية السعودية محمد بن سلمان هي خطوات مجنونة ولعناء حيث يقود السعودية الى التآمر على كل الجبهات، ويقوم بالتحالف مع اسرائيل وكل ذلك تحت عنوان محاربة ايران ودول الممانعة والمقاومة التي تقف في وجه اسرائيل، مقابل التنسيق العسكري الاسرائيلي السعودي وتقديم الخبرة من قبل القيادة العسكرية الاسرائيلية كي يكون لدى السعودية جهاز مضاد للصواريخ الايرانية ومحاصرة ايران من خلال حلف سعودي - اسرائيلي.