في 20 آب الماضي، توجّه "أنس" إلى الشاليه التي استأجرها في منطقة أدما فوجد بداخلها أشخاصاً لا يعرفهم. سألهم عن كيفيّة الدخول فأوضحوا أن صاحب الشاليه هو من سمح لهم بذلك.

سارع المستأجر إلى تقديم شكوى...