بعد خلاف حزب القوات اللبنانية والتيار الوطني الحرّ، وبعد مواقف حزب الكتائب برئاسة سامي الجميل وقوة القوات في الشارع المسيحي، حصل تغيير كبير على الساحة المسيحية، حيث اصبحت القوات والكتائب اقوى حزبين مسيحيين، والاتجاه الى تحالفهما في جبل لبنان وزحلة وجزين والاشرفية، اضافة الى دائرة الكورة - بشري - زغرتا - البترون حيث يمكن ان تحصل القوات والكتائب على أكثرية عدد النواب المسيحيين، كما حصل مع العماد ميشال عون سنة 2005 عندما اجتاح الساحة المسيحية بنتائج الانتخابات.لكن يبدو انه في سنة 2018 ستجتاح القوات والكتائب المناطق المسيحية، لان المزاج المسيحي تغير عن السابق، مما ادّى الى تحويله لتأييد حزبي القوات والكتائب بدل الاحزاب والتيارات المسيحية الاخرى....