طلب الرئيس الاميركي ترامب من نائبه مايكل بنس القيام بجولة على الدول العربية لشرح قرار الادارة الاميركية بشأن اعتبار القدس عاصمة اسرائيل.لكن اكثرية الزعماء العرب  حتى الآن، واولهم، الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض الاجتماع به، كذلك اعلن شيخ الازهر الكريم وامامه رفضه مقابلة نائب الرئيس الاميركي بنس.واللافت، ان بنس لم يضع في جدول جولته زيارة لبنان، مع العلم ان نصف مليون لاجىء فلسطيني يعيشون على ارضه، وقرار ترامب يؤثر على النصف مليون فلسطيني، الموجودين في لبنان، ولم يسع الرئيس ترامب معرفة وضع لبنان في ظل قراره الخطير وتأثيره على مليون ونصف لاجىء فلسطيني، وردود فعلهم والانتفاضة على هذا القرار.لكن ما جرى، انه تم استبدال زيارة بنس الى لبنان باجتماع عقد في باريس على هامش مؤتمر دعم لبنان بين الرئيس الحريري ووزير الخارجية الاميركي تيلرسون الذي شرح للحريري اسباب قرار ترامب الخطير ومخالفته للشرعية الدولية وضرب حقوق الشعب الفلسطيني والشعوب في العالم الاسلامي كله.ماكرون : مُنظمات إنسانيّة...