بعدما كان سبق واعلن ترشحه للانتخابات النيابية في العام 2013، قبل ان يعزف عن الترشح التزاما بالقرار الكنسي، قال المونسنيور كميل مبارك في حديث تلفزيوني عن امكانية ترشحه في العام 2018 عن دائرة عاليه، انه لا يزال ملتزما بقرار الكنيسة التي ترى ان ترشحه لا يخدم المصلحة المرجوة.

لكن مبارك اكد انه وفي حال تشكيل مجلس الشيوخ، فعندها سيكون مرشحاً لعضويته. 


otv