بدأت تظهر بوضوح تضاريس اللوحة الانتخابية في دائرة بيروت الاولى التي تضم مناطق الاشرفية والرميل والصيفي والمدور والتي طالما عرفت بأنها منازلة مارونية على ارض اورثوذكسية بأموال كاثوليكية كون المقعد الماروني في هذه الدائرة حمل رمزية معينة لاشغاله عبر تاريخه من قبل مؤسس حزب الكتائب اللبنانية الشيخ بيار الجميل وفق الاوساط الضليعة في اروقة السياسة وزواريبها ويبلغ عدد الناخبين فيها 130964 صوتاً اما نسبة المقترعين فلن تتجاوز نسبة الـ45 او الـ50%  في احسن الحالات، اما عدد المقاعد النيابية في هذه الدائرة فهو 8 مقاعد موزعة على الشكل الآتي: مقعد واحد للموارنة ومقعد واحد للكاثوليك ومقعد واحد للاقليات و4 مقاعد للارمن 3 منها للارمن الارثوذكس ومقعد واحد للارمن الكاثوليك. اما كثافة المقترعين فتنحصر لدى الارمن الارثوذكس ويبلغ عدد الناخبين منهم 36877  طائفة الروم الارثوذكس في المركز الثاني في موازين القوى اذ يبلغ عدد المقترعين منها 25100 صوت.
اما اقوى المفاتيح الانتخابية في الدائرة المذكورة فموزعة على حزب الطاشناق والمطران الياس عودة وانطون صحناوي صاحب مصرف «سوسيتيه جنرال» ومدير مكتبه وماكيناته الانتخابية ميشال جبور والاخيران عزفا عن الترشح واضعين قدرتهما التجييرية لمصلحة المرشح العميد المتقاعد جان تالوزيان من مقعد الارمن الكاثوليك في اللائحة المدعومة من تحالف القوات اللبنانية والكتائب والوزير ميشال فرعون.
وتضيف الاوساط انه بموازاة ظهور اللائحة الاولى الممثلة بالتحالف القواتي - الكتائبي وفرعون وابرز مرشحيها الوزير ميشال فرعون عن المقعد الكاثوليكي والنائب نديم الجميل عن المقعد الماروني والعميد المتقاعد جان تالوزيان عن مقعد الارمن الكاثوليك وسيبوه منجيان عن احد مقاعد الارمن الارثوذكس ويشغل مدير مكتب فرعون وذراعه اليمنى، برزت لائحة ثانية تضم تحالف«التيار الوطني الحرّ» و«تيار المستقبل» والطاشناق وابرز مرشحيها: نقولا الشماس عن مقعد الروم الارثوذكس وميشال حبيس او العميد طوني بانو عن مقعد الاقليات كون الامر لم يحسمه بشكل نهائي الوزير جبران باسيل واغوب ترزيان عن الارمن الارثوذكس وهو من حزب الطاشناق والكسندر ابراهام ماتوسيان عن الارمن الارثوذكس ايضاً.
وتشير الاوساط الى انه بموازاة اللائحتين الاولى والثانية هناك لائحة ثالثة قيد البروز خلال اليومين المقبلين وتضم رجال اعمال ومتمولين عرف منها: نجيب اليان عن مقعد الروم الكاثوليك ورفيق بازرجي عن مقعد الاقليات (لاتيني) والنائب سيرج طور سركيسيان عن الارمن الكاثوليك وجورج ريمون صفير عن المقعد الماروني وميشال جبران تويني عن مقعد الروم الارثوذكس بدلا من شقيقتها النابة نايلة تويني، اضافة الى لائحة رابعة يسعى الحراك المدني الى تشكيلها وابرز مرشحيها زياد عبس الناشط العوني السابق واحد ابرز كوادر التيار البرتقالي الذي غادر موقعه السابق، ولعل اللافت ارتفاع بورصة المرشحين في دائرة بيروت الاولى وقد بلغ  عددهم39 مرشحا موزعين على الشكل الآتي: ارمن ارثوذكس 10 ارمن كاثوليك 5 و4مرشحين موارنة، ويبدو ان التنافس ضمن اللائحة الواحدة سيشكل حرباً ضروساً لكسب الصوت التفضيلي والحاصل الانتخابي لن يتعدى 7500 صوت ويبدو وفق المواكبين للماكينات الانتخابية ان اللائحتين المدعومتين من قبل تحالف القوات والكتائب وفرعون واللائحة المدعومة من تحالف التيارين البرتقالي والازرق ستتقاسمان المقاعد الا اذا حصلت مفاجآت غير محسوبة وفق الاحصاءات والمرجح فوزهم ميشال فرعون ونديم الجميل وجان تالوزيان وسيبوه فحجيان من اللائحة الاولى، ونقولا الشماس والعميد طوني بانو او ميشال حبيس واغوب ترزيان والكسندر ابراهام ماكوسيان من اللائحة الثانية، وتبقى الكلمة ا لفصل للقدرة التجييرية حيث تشير الاحصاءات الى امكانية انطون صحناوي وميشال جبور تجيير ما مجموعه 9 الاف صوت للائحة المدعومة من التحالف بين فرعون و«القوات اللبنانية» و«الكتائب»، وتبقى النتائج التي لا تقبل الجدل ملكاً لصناديق الاقتراع متى قالت كلمتها الاخيرة.