وصف رئيس الاستخبارات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله في غزة بـ"الجبانة".

 وقال فرج في بيان حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، إنه من المبكر اتهام أحد بالمسؤولية عن التفجير. 

واعتبر ماجد فرج أن "من هو موجود يتحمل المسؤولية الكاملة عن ضمان سلامة القطاع"، مضيفا أن الفتجير عملية تستهدف ضرب وحدة الوطن.

وأكد رئيس الاستخبارات أن الإصرار على وحدة الوطن ثابت، وأن "رئيس الوزراء والرئيس يصران على البقاء في غزة وتنفيذ الأجندة ثم المغادرة". 

وتعرض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله لمحاولة التفجير عند دخوله قطاع غزة اليوم الثلاثاء 13 مارس/ آذار. 

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، نجيا، من محاولة اغتيال في قطاع غزة.     

سبوتنيك