أبدى قائد القيادة المركزية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، تأييده للاتفاق النووي مع إيران قائلا إن الاتفاق لعب دورا مهما في التعامل مع برنامج طهران النووي.


قال الجنرال جوزيف فوتيل "تتصدى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) لواحد من التهديدات الرئيسية التي نواجهها من إيران، ومن ثم فإذا ألغيت الخطة فسوف يتعين أن نجد طريقة أخرى للتعامل مع برنامجهم للأسلحة النووية". بحسب ما ذكرته "رويترز". 

يشار إلى أنه جرى التوصل إلى الاتفاق النووي في تموز تموز 2015 في فيينا.

وعندما سأل مشرع فوتيل عما إذا كان يتفق مع وزير الدفاع جيم ماتيس ورئيس هيئة الأركان المشتركة جوزيف دنفورد في أن البقاء ضمن الاتفاق يصب في مصلحة الأمن القومي الأمريكي قال "نعم أتفق مع موقفهما".