تبين من المعلومات الديبلوماسية ان العراق والجزائر والكويت وسلطنة عمان ولبنان ومصر وموريتانيا وفلسطين والمملكة المغربية يريدون ان تحضر سوريا ويتم دعوتها للقمة العربية التي ستنعقد في أيار في الرياض عاصمة السعودية، كذلك فان مصر تريد ان تحضر سوريا القمة العربية ويسعى امين عام الجامعة العربية الى موافقة سعودية على رفع تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية وتوجيه رسالة الى سوريا ودعوتها الى القمة العربية، وان يسافر اكبر مسؤول عراقي مع ملك الأردن مع موفد من الرئيس السيسي او حتى الرئيس السيسي شخصيا والحضور الى دمشق والذهاب بطائرة واحدة من دمشق الى الرياض مع الرئيس الأسد لحضور القمة العربية في العاصمة السعودية، وبدء مرحلة جديدة بعدما تم التأكد بان الرئيس الأسد باق بشكل دائم وان روسيا لن تسمح لاحد بالاعتداء على سوريا كدولة ونظام، والطيران الروسي دمر الأحزاب التكفيرية كلها وبقيت خلايا لها لا تفيد بل تعكر الامن فقط.