قال الجنرال كولوف قائد قاعدة حميميم العسكرية حيث يتواجد 200 طائرة حربية روسية ان روسيا غضت النظر عن الهجوم الأميركي البريطاني الفرنسي وقمنا بإجبار اميركا وبريطانيا وفرنسا على قصف اهداف غير عسكرية وغير هامة لمدة 50 دقيقة فقط لكن باسم القيادة الروسية والرئيس الروسي بوتين أعلن ان روسيا لن تسمح بعد اليوم بأي ضربة ضد سوريا وسنتصدى لهم بالقوة ونحن لدينا القوة القادرة على تدمير أي هجوم لا بل اسقاط الطائرات الفرنسية والبريطانية إضافة الى ضرب المدمرات الأميركية. 

وأضاف انا انقل عن قيادتي بان طائرات سو 35 اس أصبح لديها أوامر بقصف المدمرات الأميركية كذلك وضعنا 700 صواريخ شايخون 9 لضرب البوارج الاميركية وان منظومة الدفاع الجوي اس-600 ستسقط الطائرات المهاجمة على سوريا.

اذا جربت اميركا الهجوم مجدداً فالجيش السوري سيلحق خسائر كبيرة بهم وستسقط طائرات فرنسية وبريطانيا اما الاميركيين سندمر البوارج لهم تطلق صواريخ وان الرئيس الأميركي ترامب والفرنسي ماكرون ورئيسة وزراء بريطانيا اتصلوا بالرئيس الروسي وشكروه على التعاون بشأن تحديد الضربة ومدتها وقالوا انهم ابلغوه الضربة وتحديدها والاهداف وقد رد الرئيس الروسي بوتين هذه المرة سمحت بضربة محدودة ضد سوريا لكن بعد الان انتهى الامر لا تفكروا بالاقتراب من الأراضي السورية لان الجيش الروسي منتشر في سوريا وارض سوريا أصبحت جزء من أراضي جمهورية روسية.