قال الجنرال الروسي سوخوف قائد القاعدة البحرية العسكرية الروسية في طرطوس انه ارسل برقية الى قيادة الاسطول السادس الأميركي عن سبب إبقاء ثلاث غواصات أميركية قبالة الشاطئ السوري على مسافة 42 كلم وقال ان صحيح هذه الغواصات في المياه الإقليمية لكن وجودها غير طبيعي بعد الضربة العسكرية وان لا عمل لديها في المنطقة وانا انتظر جواب قيادة الاسطول السادس الأميركي. 



وأضاف اذا لم يتجاوب الجيش الأميركي البحري فسوف ارسل مجموع الغواصات الروسية الموجودة في قاعدة طرطوس والتي هي مثل الغواصات الأميركية تعمل على الطاقة النووية واعطي الأوامر بأن تقف الغواصات الروسية قرب الغواصات الأميركية على مسافة قريبة جداً دون افتعال حوادث او اطلاق نار بل فقط الاتساق بهم وهذا لا يشكل خطر على الغواصات عسكرياً بل اذا اصطدم جسم الغواصة بالغواصة الأخرى يحصل ارتجاج داخل الغواصات، وقد اعطيتهم وقت حتى مساء الاحد 15 نيسان كي يعطوا الجواب او ينسحبوا اما اذا لم ينسحبوا فسأرسل الغواصات الروسية لتقف قربهم دون ان تحدي بل عملية ازعاج لهم الى ان يرحلوا واقل لهم ان البحر واسع جداً فما عليكم الا ان تختاروا مكان اخر.