كشفت صحيفة لوس انجلس تايمز ان مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الامن هي على علاقة حب مع مندوب روسيا في مجلس الامن وقد نشأت صداقة بينهما في البداية ثم أثر اجتماعات مشتركة بينهما ارتفع مستوى الصداقة الى حب وانهما ترافقا في حضور اوبرا ومسرحيات في نيويورك. 

كذلك أصبحا كون الولايات المتحدة وروسيا هم اقوى جولتين في العالم وهما ممثلين لهما على تنسيق يومي أكثر من مرة لمتابعة القضايا الدولية أهمها قضية سوريا وان المندوب الروسي اعجب بقوة شخصية مندوبة الولايات المتحدة وهي اعجبت بذكائه وانهما يقيمان بالفندق ذاته في نيويورك وهو فندق ولدورف استوريا أي التابع لمجموعة شكرة هيلتون لكنه له وضع خاص كونه اكبر فندق في العالم ضمن الشبكة.

ونشرت صحيفة لوس انجلس تايمز صور حيث يظهر مندوب روسيا يتمشى برفقة مندوبة اميركا وهو يمسك بيدها على رصيف شاطئ نيويورك.

وذكرت الصحيفة انهما لا يستعملان ابداً الجهاز الخليوي للاتصال بينهما وتساءل محلل الخبر لماذا لا يتصلان ويأخذان هذا التدبير وذلك وفق مصد اممي استند اليه محرر المقال حول المندوبة الأميركية والمندوب الروسي.