اعطى الرئيس السوري بشار الأسد الامر للسلاح الجو السوري كي تقوم 20 طائرة من طراز ميغ-29 بالتصدي للطائرات الفرنسية والبريطانية بالقوة مهما كانت النتائج ومنعها من قصف خاصة دمشق. 

لكن الرئيس الروسي بوتين تمنى عليه واقنعه للرئيس الأسد بعدم استعمال سلاح الجو من طائرات سورية حربية لان بوتين قال للأسد ان الضربة محدودة وستخرج سوريا منتصرة منها.

لكن الطيارين السوريين والشعب السوري كانوا يريدون اقلاع الطائرات ميغ-29 والقتال مع الطائرات البريطانية والفرنسية ومنعها من الغارات حتى لو تم اسقاط طائرات سورية، لكن الطيارين السوريين كانوا مقتنعين بأنهم يستطيعون اسقاط 5 طائرات لأنهم يعرفون مداخل أجواء دمشق وجبل قاسيون ويعرفون كيف يناورون لإسقاط الطائرات المهاجمة البريطانية والفرنسية.