بينما يقترب مسلسل حاتم بن عرفة من مرحلة النهاية مع ناديه الفرنسي باريس سان جرمان، لم يُفوت اللاعب الفرنسي فرصة مرور ذكرى خاصة بالنسبة له من أجل توجيه رسالة تحمل أكثر من دلالة إلى باريس سان جيرمان. فماذا فعل بن عرفة؟
لا يتوقف الدولي الفرنسي حاتم بن عرفة عن توجيه رسائل مُبطنة إلى ناديه باريس سان جرمان، الذي لم يستفد كثيرا من خدمات صاحب القدم اليُسرى الساحرة، فقد دخل بن عرفة في مناوشات مع مدرب الفريق أوناي إيمري، وحرم جماهير كرة القدم من الاستمتاع بمهاراته الكروية الكبيرة.
وأسقط باريس سان جرمان بن عرفة من حساباته، خلال الدور الأول من الموسم الكروي الحالي، إذ لم يُشارك في أي مباراة مع نادي العاصمة الفرنسية. لكن، الابتعاد عن أجواء الساحرة المستديرة لم يسرق من بن عرفة ابتسامته.
وفي هذا الشأن، أوضح موقع «ديلي ميل» أن لاعب فريق باريس سان جرمان حاتم بن عرفة، احتفل بمرو سنة على لعبه آخر مباراة مع فريق العاصمة الفرنسية، وأضاف الموقع البريطاني أن بن عرفة، قرر مشاركة متابعيه على مواقع التواصل الاجتماعي لحظات الاحتفال.
ونشر بن عرفة (31 عاما) على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» صورة له، وهو يحتفل على طريقته الخاص. ووضع اللاعب الذي ينحدر من أصول تونسية شمعة على قطعة حلوى صغيرة، إذ تحمل الشمعة رقم واحد في إشارة إلى الفترة الزمنية، التي لعب فيها آخر مباراة مع الفريق الفرنسي العملاق. وكتب بن عرفة بطريقة ساخرة «عيد ميلاد سعيد لي...أحتفل بمرور سنة على تواجدي في الدولاب (خارج تشكيلة باريس سان جرمان»).
وكان حاتم بن عرفة قد انتقل إلى فريق باريس سان جرمان سنة 2016 قادما من نادي نيس الفرنسي، ولعب 23 مباراة في موسمه الأول مع النادي الباريسي، بيد أنه يغيب عن المستطيل الأخضر منذ سنة. يُشار إلى أن حاتم بن عرفة، أعلن رسميا عزمه مغادرة نادي باريس سان جيرمان، والبحث عن فريق جديد يمنحه دقائق لعب أكثر في عالم الساحرة المستديرة.